En

بيئة رأس الخيمة تقيم ورشة امارة مستدامة خالية من البلاستيك

11 أكتوبر 2021
   

اقامت هيئة حماية البيئة والتنمية برأس الخيمة ورشة عمل بعنوان "امارة مستدامة خالية من البلاستيك"، استضافت فيها عدد من الشركاء الاستراتيجيين والاقتصاديين تمثلت في وزارة التغير المناخي والبيئة، دائرة بلدية رأس الخيمة، دائرة التنمية الاقتصادية، دائرة الخدمات العامة، المكتب الإعلامي لحكومة رأس الخيمة، والصندوق الدولي للرفق بالحيوان. كما ومثل الشركاء الاقتصاديون كل من متاجر كارفور ماجد الفطيم، وشركة يورو باك، وشركة رأس الخيمة للتغليف، وشركة يونيفرسال كارتون.

وقد تم تخصيص ورشة العمل للتعريف عن مبادرة رأس الخيمة خالية من البلاستيك المزمع اطلاقها من قبل هيئة حماية البيئة والتنمية للحد من استخدام الاكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في قطاع المخابز والسوبرماركت والمطاعم والكافيتريا كمرحلة أولى. وقد عرض المدير العام للهيئة د. سيف محمد الغيص اهداف المبادرة والتي تشمل مواكبة توجهات الدولة لخفض استخدام الأكياس البلاستيكية الغير قابلة للتحلل  لضمان المحافظة على الموارد الطبيعية وتقليل البصمة البيئية وحماية الأنظمة البيئية، ورفع مستوى الوعي البيئي بمخاطر الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل، والحد من التأثيرات السلبية للأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل على صحة الإنسان والكائنات الحية الأخرى والبيئة، وتغيير سلوك المجتمع للتحول إلى الأكياس البديلة، وترسيخ المسؤولية المجتمعية لمختلف قطاعات المجتمع اتجاه القضايا والتحديات البيئية، تعزيز مفهوم الشراء المستدام.

كما تم شرح ارتباط مبادرة رأس الخيمة خالية من البلاستيك وكيفية مساهمتها في تعزيز رؤية الإمارات 2021 وخطة الإمارات للاستعداد للخمسين 2021-2071 تحت محور البيئة، وأنها ترتبط ارتباطاً مباشراً برؤية حكومة رأس الخيمة 2020-2030 تحت محور الاستدامة، كما انها ترتبط بأهداف الهيئة الاستراتيجية المتمثلة في تعزيز مشاركة قطاعات المجتمع في العمل البيئي، والالتزام البيئي، وتقديم خدمات مرنة واستباقية لتعزيز جودة الحياة، وتوفير الحماية والادارة المستدامة للتنوع الحيوي والموارد الطبيعية.

كما تم ربط المبادرة بالمبادئ العشرة للإمارات في الخمسين عاماً القادمة والتي أعلنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله، ووجه للاسترشاد بها في جميع التوجهات والقرارات القادمة. المبدأ الأول: الأولوية الرئيسية الكبرى ستبقى تقوية الاتحاد من مؤسسات وتشريعات وصلاحيات وميزانيات، وتطوير كافة مناطق الدولة، عمرانياً وتنموياً واقتصادياً. تسعى هيئة حماية البيئة والتنمية من خلال مبادرة راس الخيمة خالية من البلاستيك الى مواجهة أكبر التحديات البيئية من خلال تقوية العلاقة والاتحاد مع المؤسسات ذات العلاقة وذلك لوضع التشريعات والقوانين التي تستهم في تحقيق الاستدامة البيئية والوصول الى مراكز ريادية على مستوى الدولة والإمارة. المبدأ الثاني: التركيز بشكل كامل خلال الفترة المقبلة على بناء الاقتصاد الأفضل والأنشط في العالم. التنمية الاقتصادية للدولة هي المصلحة الوطنية الأعلى، وجميع مؤسساتها ستكون مسؤوليتها بناء أفضل بيئة اقتصادية عالمية. حيث تسعى دولة الامارات العربية المتحدة الى بناء مستقبل مستدام للأجيال الحاضرة والمستقبلية، وذلك من خلال تبني مبادرات ومشاريع تسهم في تحقيق الاقتصاد الأخضر، لذلك فإن مبادرة رأس الخيمة خالية من البلاستيك هي احدى المبادرات التي ستهم في تحقيق الاستدامة البيئية والاقتصادية للدولة والإمارة. والمبدأ السادس: ترسيخ السمعة العالمية للإمارات هو مهمة المؤسسات كافة. دولة الإمارات هي وجهة اقتصادية وسياحية وصناعية واستثمارية وثقافية واحدة، ومؤسساتها مطالبة بتوحيد الجهود، والاستفادة من الإمكانيات، والعمل على بناء مؤسسات عابرة للقارات تحت مظلة الدولة. ان مبادرة راس الخيمة خالية من البلاستيك، ستعزز مكانة وسمعة دولة الامارات العربية المتحدة وامارة راس الخيمة كوجهة سياحية واقتصادية اضافة الى تعزيز جودة الحياة، حاضراً ومستقبلاً، والتركيز على الحفاظ على بيئة مستدامة تدعم النمو الاقتصادي على المدى الطويل، من خلال مختلف المبادرات والمشاريع.

كما وتم عرض مقارنات معيارية على عدة مستويات للدول التي تم فيها تطبيق حظر استخدام الاكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد والتوعية بشأنها، للوصول إلى قرار الحظر، ومقارنة الأسعار المفروضة للأكياس البلاستيكية في الدول التي تفرض رسوماً لها، كما تمت مقارنة الغرامات المفروضة في الدول لاستعمال وتداول الاكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد.

كما افاد د. سيف محمد الغيص : "ان مبادرة رأس الخيمة خالية من البلاستيك ستشكل نقلة نوعية في سمعة إمارة رأس الخيمة، ولحجم المبادرة وجديتها يتطلب التكاتف، ودعمها ومساندتها من جميع الشركاء الاستراتيجيين والاقتصاديين في جميع مراحلها عن طريق تشجيع المستهدفين وتوعية الموظفين والمتعاملين و جميع افراد المجتمع لضرورة التطبيق، وتشجيع الفئات المستهدفة للالتزام في التنفيذ من خلال العمليات الرقابية، والتنسيق مع الهيئة اثناء البحث عن البدائل والتأكد من مطابقتها للمواصفات وصلاحية استخدامها صحياً، وإمكانية تقديم حوافز للفئات المستهدفة والتي تلتزم بالتنفيذ"

وتابع الغيص: "كما قدمنا الدعوة للشركاء الاقتصاديين لتوفير الدعم اللازم للمبادرة في مرحلتها الأولى، والتسهيل على المستهدفين من خلال تخفيض اسعار البدائل، وتقديم عروض للمنتجات المطلوبة والتي تتمثل في الاكياس الصديقة للبيئة بجميع الاحجام المتوفرة والممكنة"

وقال عز الدين داونز - الرئيس التنفيذي للصندوق الدولي للرفق بالحيوان IFAW: "نحن نؤيد وندعم تمامًا التوقف عن استخدام الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في إمارة رأس الخيمة. وأعتقد أن التوقف عن استخدامها هو أحد أفضل وسائل تأمين الحماية المستدامة والأفضل للبيئة والحيوانات التي تعيش في البحار والمحيطات وفي البر وأخيراً للبشر."

وتابع داونز:"إذا واصلنا استخدام الأكياس البلاستيكية، فستظل معاناة الحياة البحرية والبرية والبشرية من خطر المواد البلاستيكية بأنواعها قائمة."

الاشتراك بقائمة النشرة البريدية

لن نشارك معلوماتك مع أي طرف ثالث
من فضلك أدخل بريد إلكترونى صحيح

The form contains errors

هذا الموقع محمي بواسطة reCAPTCHA. سياسة الخصوصية و بنود الخدمة الخاصة ب Google تتطبق.