En

تأسس المكتب الإعلامي لحكومة رأس الخيمة بموجب القانون رقم 5 لعام 2018 الصادر عن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم رأس الخيمة.

يعمل المكتب الإعلامي لحكومة رأس الخيمة كمنصة رئيسية لريادة جهود التواصل الإعلامي للإمارة عبر استراتيجية متكاملة تستند إلى العديد من الركائز الهادفة إلى تعزيز مكانة الإمارة على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية. ويتولى المكتب قيادة وتنسيق الجهود الإعلامية لكافة الجهات والهيئات الحكومية والمحلية في الإمارة عبر منظومة متكاملة للعمل المشترك، يسعى من خلالها إلى تحقيق أعلى مستويات التناغم والانسجام في إيصال رسالة موحدة تعكس أهمية الإمارة وتنوع مواردها الاقتصادية والسياحية ومكانتها التاريخية والثقافية التي تجعل منها وجهة مفضلة للعيش والاستثمار. ولتحقيق هذا الهدف، يأخذ المكتب على عاتقه مسؤولية تهيئة البيئة المناسبة للتواصل البناء على مستوى الإمارة، وتوفير جميع سبل التمكين والتطوير التي تكفل إحداث نقلة نوعية على صعيد إدارة العمل الإعلامي لتتماشى وحجم التطوير الكبير الذي تحقق في مختلف القطاعات.

ويأتي على قائمة أهم أولويات المكتب الإعلامي، تجسيد توجهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ورؤيته المستقبلية لقطاع الإعلام في الإمارة، وكذلك العمل على تعزيز المكانة الإعلامية لسموه عبر التعريف الممنهج والمدروس برؤية سموه الاستراتيجية حول مستقبل رأس الخيمة في كافة المجالات، وإبراز دور سموه في قيادة جهود التطوير المتكامل في الإمارة من خلال الاستثمار في جميع القطاعات الحيوية التي تعزز عملية التنمية المستدامة والشاملة في رأس الخيمة.

ويتولى المكتب الإعلامي أيضاً إجراء الدراسات الإعلامية والاستطلاعات وإنشاء قاعدة بيانات متكاملة ومحدثة تتضمن كافة المعلومات والنشاطات والأخبار المتعلقة بحكومة رأس الخيمة. ويطلع المكتب الإعلامي أيضاً بمهمة تعزيز وبناء علاقات التواصل المثمر والفعال مع مختلف المؤسسات الإعلامية المحلية والإقليمية والعالمية، والارتقاء بها نحو آفاق جديدة من التميز والنجاح من خلال تكريس ثقافة عمل تعتمد المصداقية شعاراً، والنزاهة والشفافية وتحري الدقة في إيصال المعلومة معياراً للتميز والمهنية.

يتميز المكتب الإعلامي بفريق عمل يضم خبرات وطنية على قدر عال من الكفاءة في المجال الإداري، وعلى إلمام واسع ودراية تامة بواقع العمل الإعلامي تؤهله وبكل جدارة للتعاطي على نحو أمثل مع متطلبات واحتياجات المرحلة الراهنة التي تتميز بكونها عصر التقنيات الحديثة والعولمة ومنصات التواصل الاجتماعي.

وتعزيزاً لدوره في التنمية المستدامة للإمارة وتحقيق الاستفادة من الكوادر والمواهب الوطنية الشابة، يوسع المكتب الإعلامي دائرة مبادراته لتشمل تدريب وتأهيل الجيل القادم من قادة العمل الإعلامي لمواصلة المسيرة وضمان المحافظة على أفضل معايير الالتزام والتميز والجودة في مواكبة مسيرة نهضة الإمارة.

الاشتراك بقائمة النشرة البريدية

لن نشارك معلوماتك مع أي طرف ثالث
من فضلك أدخل بريد إلكترونى صحيح

The form contains errors

هذا الموقع محمي بواسطة reCAPTCHA. سياسة الخصوصية و بنود الخدمة الخاصة ب Google تتطبق.