En

حاكم رأس الخيمة: تشغيل مفاعل "براكة" خطوة جديدة في ريادة الدولة في مجال الطاقة النووية

1 أغسطس 2020
   

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، فخر واعتزاز الدولة بكوادرها الوطنية التي تستمر في تحقيق الإنجازات التي ترسم ملامح التقدم والتطور الذي تشهده دولة الإمارات في كافة المجالات، وها هي اليوم تسطر انجازاً عربياً غير مسبوق وهو تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي بمحطة "براكة".

وتقدم سموه بهذه المناسبة السعيدة بالتهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى شعب دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال سموه "في مسيرة البناء التي رسمها الآباء المؤسسون، ترسخت قيمة العلم والمعرفة كأساس لبناء الإنسان والحضارة، واليوم نجني ثمار هذا البناء من خلال أبنائنا، بعزيمتهم وسواعدهم وحبهم لهذا الوطن استطعنا تحقيق الكثير، وبعد أيام من إطلاق مسبار الأمل كأول مسبار عربي واسلامي لاستكشاف المريخ، ها نحن اليوم نضع بصمة جديدة في مساهمة الدولة في تعزيز العلوم الإنسانية والسلمية من خلال أول محطة طاقة نووية عربية.

وأضاف سموه "الفخر الذي نشعر به اليوم لما حققه أبناء زايد ليس فقط فرحة لدولة الإمارات بل هي فرحة لكل الوطن العربي، فهي ليست انجاز علمي فقط بل هي بحق شعلة تنير لنا الطريق وتؤكد أنه لا مستحيل في ظل وجود الرؤية السديدة والإصرار والعزيمة لتحقيق التقدم والرخاء للمجتمع"

وفي الختام وجه سموه الشكر لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية والهيئة الاتحادية للرقابة النووية وفرق العمل الدؤوبة والجنود المجهولين القائمين خلف نجاح هذا الحدث العظيم والإنجاز الفريد.

الاشتراك بقائمة النشرة البريدية

لن نشارك معلوماتك مع أي طرف ثالث
من فضلك أدخل بريد إلكترونى صحيح

The form contains errors

هذا الموقع محمي بواسطة reCAPTCHA. سياسة الخصوصية و بنود الخدمة الخاصة ب Google تتطبق.